رواية أرض الإله لـ أحمد مراد

رواية أرض الإله هي الرواية الخامسة للكاتب الشاب أحمد مراد. صدرت الطبعة الأولى لها في أبريل من العام 2016 وهي التي في يدي الآن. الرواية من الأدب التاريخي، وكما نعلم فتلك ليست التجربة الأولى لأحمد مراد في الأدب التاريخي، وإنما الثانية بعد رائعته 1919.

على الرغم من صعوبة هذا النوع من الأدب إلا أن أحمد مراد أصرَّ على الخوض فيه مرة أخرى، وقد نوهت في التعليق على الرواية السابقة – 1919 – عن صعوبة هذا النوع من الأدب. فإذا كان إعداد الرواية التاريخية صعبًا نوعًا ما إذا كان مرَّ على الأحداث مائة عام أو أقل قليلاً، فإن الأحداث حتمًا تزداد صعوبة إذا كان وقت هذه الأحداث يعود إلى آلاف السنين.

الرواية التاريخية دومًا أرضًا شائكة، تحتاج إلى كاتب بارع يعرف أين يضع خطواته بالضبط، ومن الصعب الحكم على مراد من روايتين فقط في هذا المضمار، ولكن – بشكل مبدئي – الرواية رائعة، وحظت بجانب جيد من التشويق في سرد الأحداث على الرغم من صعوبة الفترة الزمنية.

غلاف رواية أرض الإله
غلاف رواية أرض الإله

نظرة عامة على رواية أرض الإله

الرواية في مجملها تلقي الضوء على العديد من الحقائق التي غابت عن أذهان المصريين في تاريخهم العريق الذي تعرض للتزييف على يد اليهود لأجل إعلاء شأنهم – اليهود – وتحقير شأن المصريين في التاريخ الإنساني، ووصفهم بأنهم مجموعة من عُبَّاد الأصنام، لا يرتقون إلى مكانة من نزلت فيهم الرسالات السماوية كاليهود.

تلفت رواية أرض الإله الانتباه إلى العديد من الحقائق التاريخية التي لم يتوقف العقل عندها لحظة. مثل أن (فرعون) الذي ذُكر في القرآن ليس لقب أو منصب، وإنما اسم شخص. مثله مثل أسماء كـ (هامان) و(قارون). فإذا جاء ذكر أعوانه بأسمائهم المجردة المباشرة، فلماذا الافتراض أن (فرعون) ذُكر بمنصبه أو لقبه دون اسمه؟ ملاحظة جيدة.

الرواية كذلك تلقي الضوء بشكل مركزّ على عقيدة المصريين. المصريون ليسوا بمشركين أو عُبَّاد أصنام، وإنما موحدين على ملة النبي إدريس (الذي سُمي في التاريخ الفرعوني أوزوريس)، ولأجل تعظيمه تم إقامة التماثيل له، والمعابد التي تحكي قصته وقصة توحيده لرب الأرض والسماوات، وقصة صراعه مع أخيه “ست” مبعوث الشر، وناشر الفساد.

المصريون في رواية أرض الإله اسمهم الجيبتيون وليس المصريون، وأرضهم اسمها (إيجيبت) كما ننطقها باللغة الإنجليزية، وهم أصحاب أرض النيل والدلتا وكذلك أرض الفيروز (سيناء). والجيبتيون موحدون يقدسون الخالق الواحد رب السماوات والأرض، ولا يعرفون الشرك أو عبادة الأصنام، ويؤمنون بالبعث والحساب، وانعكس ذلك على مراسم الدفن التي التزموا بها مع كل موتاهم.

نأتي إلى اليهود ودورهم في تزييف التاريخ. في الواقع لسنا في حاجة إلى الحديث عن مساعي اليهود الحثيثة في الاستحواذ على ما ليس من حقهم عن طريق تغيير الحقائق وتزييف التاريخ، وما يحدث في فلسطين ليس ببعيد.

هذه المرة يقوم اليهود – في زمن الرواية عام 250 قبل ميلاد المسيح عليه الصلاة والسلام – بمحاولة تزييف التاريخ بإخفاء ما قاموا به مع كليم الله (موسى) عليه الصلاة والسلام، والادعاء بأنهم شعب الله المختار، والسعي الدؤوب للاستيلاء على حكم مصر من خلال خطة محكمة، تلمس تفاصيلها في الرواية.

ملخص رواية أرض الإله

تبدأ بهذا المشهد:

“في ربيع عام 1924 وبعد الكشف عن مقبرة الملك “توت غنخ آمون”، اندفع “هوارد كارتر” إلى القنصلية الإنجليزية بالقاهرة دُون سابق إخطار، مطالبًا بتدخل دبلوماسي لإرغام السلطات المصرية على تجديد تصريح التنقيب الذي تم إلغاؤه لما وجدته مصلحة الآثار من تلاعب في سجلات المقبرة، حيث عُثر على قِطع أثرية لم تُدوَّن، مُخبأة في صندوق نبيذ بمقبرة أخرى!

أفضى القنصل إلى “هوارد كارتر” بأن التدخل يُعد مستحيلًا في ظل الظروف الحالية، فما كان من “كارتر” إلا أن احتد مُهدَّدًا بأنه إن لم يتلقَّ ترضية كافية وعادلة، فسيكشف للعالم نصوص البرديات التي عثر عليها بغرفة دفن الملك، بما فيها من أسرار لم تُكتشف من قبل.”

ظهر غلاف رواية أرض الإله
ظهر غلاف رواية أرض الإله

ما هي تلك البرديات، وما قصتها؟ تلك هي البداية.

هنا تنتقل عدسة أحمد مراد إلى الوراء أكثر من ألفي عام، وبالتحديد عام 250 قبل الميلاد في معبد الأسوار السبعة بمدينة سمنود، حيث يكتشف الكهنة مقتل الكاهن الأعظم (مانيتون) على يد مجهول في قاعة قدس الأقداس. اكتشف الجريمة مساعده المقرب (كاي) – بطل قصتنا – وأفضى بالخبر إلى الكهنة بعد أن أخفى آخر رسالة تركها الكاهن الأعظم خشية أن يتورط أحد زملاؤه بالاتهام من قِبل سلطات الملك (فلادلفيوس) أو بطليموس الثاني حاكم البلاد.

كاي

فتى المعبد المخلص الذي وُهب له صغيرًا. ذكي، لمَّاح، سريع البديهة، وشديد البراعة في الفراسة، فيقرأ الوجوه ليعلم ما في الصدور، ويقرأ الكفوف ليستشف الحالة الصحية والمزاجية للمرء. تعلم تقفي الأثر على يد والده، وبرع فيه بشكل مُلفت، استثار رئيس الخاصة الملكية نفسه: مُردخاي.

وفي الرواية يحمل كاي هم إكمال ما بدأه معلمه من ترجمة البرديات التي تركها من الهيراطيقية إلى اليونانية ليقرأها الجميع ويعرفوا حقيقة مزاعم اليهود وأكاذيبهم التي صاغوها بأيديهم في كتب التوراة التي كُتبت باليونانية في عهد بطليموس الثاني.

مُردخاي

مُردخاي – كما هو واضح من اسمه – هو يهودي من أبناء حي دلتا، اجتهد في السعي وتقلّد المناصب حتى أصبح رئيس الخاصة الملكية، ومقربًا من الملك، لا يقطع أمرًا دون استشارته. ذكي، ماكر، لا تعرف خبيئته، يعرف متى يتكلم ومتى يصمت. أمه هي “راعوث” طبيبة حي دلتا، تحيا مع شاءول ابن ابنتها، وهي التي تحرص على رسم المسار الذي يسير فيه اليهود في مصر.

الولاء الظاهري لمُردخاي للحاكم، ولكن الولاء الكامل والذي يتحرك على أثره، فهو لبني جنسه من اليهود، يدعمهم ويساعدهم لنيل سطوة أعلى على الجيتبيين. كما هي عادة اليهود، عملوا بالتجارة وبرعوا فيها حتى أصبح لديهم مال كثير، وظفوه في القروض الربوية للجيبتيين حتى صارت أعناقهم في يد اليهود، وزادت سطوتهم، واتسع ملكهم.

نظرية مُردخاي في الشعب المصري - أرض الإله
نظرية مُردخاي في الشعب المصري – أرض الإله

وبينما يجلس مُردخاي مع الملك في شرفة قصره، يأتيه خبر “مانيتون”. يهرع مُردخاي إلى معبد الأسوار السبع، ويبدأ في التحقيق، ويمسك في يده الخنجر الذي قُتل به الكاهن الأعظم “مانيتون السمنودي”، ويعرف أن كاي هو من اكتشف الجريمة، فيبدأ في سؤاله واستشفاف مع يعرف. حكى له كاي ما رأي بما فيها الرمز الذي كتبه الكاهن الأعظم بدمائه – وهو يشير إلى رقم باللغة الإغريقية – وسبب مسح هذا الرمز حفاظًا على سرية المعلومات، وألا يساعد القاتل – إذا كان من رواد المعبد – على الهرب بفعلته.

ينبهر مُردخاي بحصافة وبراعة كاي في تقفي الأثر، وذكاؤه الواضح، ويطلب منه اصطحابه إلى الإسكندرية، وفي الطريق تتوقف العربة بأمر مُردخاي بجانب المستنقعات، ويترجل عنها مُردخاي مع كاي ليستجوبه مرة أخيرة، فيقسم كاي بأن يده نظيفة من دماء أستاذه الذي أحبه وأجله، فيصدقه مُردخاي.

وفجأة وبينما يتحدثان، يندفع خنجر مُردخاي – نفس الخنجر الذي قُتل به الكاهن الأعظم – إلى بطن كاي بضربة غادرة، ثم ألقى به في مستنقعات الدلتا الخضراء، وطلب من حارسه الشخصي أن يُجهز عليه بحربته، وقد كان.

تتضح الصورة من سياق الرواية، ويظهر أن مقتل الكاهن “مانيتون” تم بمعرفة وتدبير مُردخاي بمعاونة كاهن ذو شأن في معبد الأسوار السبعة. وتستريح نفسه لقتل كاي، ويخبر الملك أن القضية أُغلقت بعد إعدام القاتل، واطمأن مُردخاي.

عزيز

القدر يُخفي الكثير لكاي. فطعنة الخنجر وإن كانت قاتلة وخطيرة، وطعنة الرُمح وإن كانت نافذة، فإن (عزيز ) كان يرى ما يحدث و ينتظره خارج المستنقعات، لينقذ حياته.

عزيز الطبيب الهارب من الإسكندرية الذي كان من سكان حي راقودة، وسقط ضحية مرابي حي دلتا من اليهود بسبب كثرة الضرائب. أتاه المرابي طالبًا فوائد ديونه، أو مساومًا إياه على عمل ابنته كعاهرة. لم يتمالك الجيبتي حار الدماء نفسه إذ طعن المرابي بسكين، وفر هاربًا وكانت تلك المرة الأخيرة التي يرى فيها ابنته .. ناديا.

قام عزيز بمداواة جروح كاي ببراعة وعرف منه قصته، وعرف بعزمه على العودة إلى المعبد لشرح موقفه لنائب الكاهن، وزملاؤه. نصحه عزيز بالعدول عن ذلك، ولكن مع إصرار كاي، أعطاه خنجر ليدافع به عن نفسه إذا احتدم الأمر. بالفعل، كان عزيز ذى بصيرة نافذة، فقد استقبله زملاؤه وأساتذته وتلاميذه بعنف وبمحاولة فاشلة للقبض عليه نجا منها بأعجوبة.

شعر كاي بالتخبط والحيرة ولم يعرف أين يذهب. وفي ظل حيرته يأتيه أستاذه “مانيتون” في المنام في رؤيا يشير فيها إليه بالتوجه إلى الإسكندرية وأن الحل هناك. يتوجه كاي من فوره إلى الإسكندرية، ويبدأ بالبحث في مكتبتها، حتى يصل إلى مبتغاه، وما أشار إليه أستاذه بالرمز الإغريقي الذي كتبه بدمائه قبل أن يموت. يحصل كاي على البرديات المقصودة وينجو بنفسه من مُردخاي مرة أخرى قبل أن يقبض عليه هو وجنوده.

يفتح كاي البرديات ليكتشف عالمًا جديدًا من الأسرار يتحدث عن مصر غير تلك التي نعرفها، وتاريخ غير الذي ندرسه في مناهجنا التعليمية.

قصة برديات رواية أرض الإله

البرديات تتحدث عن الرعاة الذين نزحوا إلى أرض إيجيبت من الشرق واحتلوا منطقة الدلتا ودانت لهم البلاد لمائة عام أو أقل. كذلك عن اليهود الذين دخلوا مصر على يد يوسف (صاحب الخزائن) عليه السلام وأُكرموا لأجله ولأجل حكمته في إدارة البلاد في فترة المجاعة. إلا إنهم اصطفوا أنفسهم كـ “شعب الإله المختار” وحقّروا من شأن كل الأمم دونهم ولاسيما المصريون، وأنكروا الأنبياء والرسل، وعلى رأسهم إدريس، وأخذوا تعاليمه التي حفظها المصريون في بردياتهم، ونسبوها إلى أنفسهم،

ثم تنتقل للحديث عن أسوأ ملوكهم ويُدعى “فرعون” وعن رؤيا جاءته في المنام تخبره أن سكنى الخرائب – بني إسرائيل – سيخرج منهم غلام سينتهي ملكه على يديه. فعليه أمر فرعون جنده بقتل كل وليد ذكر لبني إسرائيل.

ثورة وإنزعاج فرعون
ثورة وإنزعاج فرعون

ولم يكن حاجب الملك – عمران حفيد يوسف عليه السلام – استثناءًا من القاعدة، وكانت زوجته حُبلى بـ (موسى) عليه السلام. ولدته سرًا، وكتمت بكاءه بأعشاب الينسون عدة أيام، قبل أن يُلقي الله في روعها أن تضعه في سلة وتلقيه في النهر بعد أن ترضعه رضعة مشبعة، حتى رأته آسيا زوجة فرعون وابنته راحيل المريضة بالبرص.

… وتستمر البرديات في سرد ما كان من أمر فرعون مع بني إسرائيل من الاستضعاف والظلم، وما كان من بني إسرائيل وسوء أدبهم ومعاملتهم مع نبي الله موسى عليه السلام.

ناديا

هي ابنة الطبيب المصري عزيز، والتي تلقفها الفقر والعوز بعد هروب أبيها، فعملت كعازفة للناي وراقصة في حي إليوسيس – حي العاهرات – واحتمت بمدرِّب الكلاب اليهودي “آرام” تأوي إلى حمايته، وتصون نفسها من بطش الآخرين في ظل قوته.

ويصل إليها كاي .. يخبرها عن أبيها، وعن رغبته في رؤيتها، ويحاول استمالتها للذهاب معه، ويحاول إقناع آرام بالمجيء معهم، وتبوء كل المحاولات بالفشل، ولكن القدر كان يخبيء لناديا وكاي أمرًا آخر.

اليهود في العهد القديم والحديث

على هذا المنوال تسير الرواية، فتروي أن اليهود يعملون بالمثل المصري الأصيل “يتمَسْكِن لِحَدّ مَا يِتْمِكِّن” على أكمل وجه. ففي ظل الطاغية فرعون يقدمون له فروض الطاعة والولاء متمثلا في هامان قائد الجيش، وقارون أثرى الأثرياء. كل منهما تبرأ من أصله اليهودي وخدم فرعون، واستقوى على عشيرته حتى يصل إلى تلك المناصب العليا.

بني إسرائيل في عهد فرعون كانوا أشد ما يكون من حيث البؤس والشقاء، حتى أن حيهم سُميَ (حي المنبوذين) أو (خرائب المنبوذين) احتقارًا لهم ولوضاعة شأنهم.

الشباب من بني إسرائيل آمنوا بموسى وصدقوه، ورأوا على يديه الخلاص من ظلم فرعون. الشيوخ رأوا في نبي الله نذير شؤم، ولم يقدموا له ولاءًا بالطاعة أو أدبًا في المعاملة، وإن لم يكن لديهم خيار للهروب من بطش فرعون.

البرديات تروي الكثير مما بين السطور من الأحداث التي ذكرها الله في القرآن الكريم وفي السنة النبوية الشريفة، بل وستجد بعض الألفاظ المتطابقة من القرآن.

الخلافات الواردة في رواية أرض الإله عن القرآن

بالطبع هذه الخلافات بناءًا على ما رأيت أنا حسب مقدار معرفتي، وبالتأكيد الباحث المختص في هذا الشأن، سيكون له رأي آخر أفضل مني.

أرض الإله - نصيحة الكاهن الأعظم مانيتون
أرض الإله – نصيحة الكاهن الأعظم مانيتون

نهاية فرعون:

نعلم جميعًا أن نهاية فرعون هي الغرق، ثم وعد الله له بنجاة جسده حتى يراه الناس، ويصبح لهم آية. وبغض النظر عمن هو فرعون، وسواء أكان مصريًا أم لا، فإن الرواية ذكرت أنه نجا من الغرق، وزحف مشيًا حتى وصل إلى أرض فاران – مسقط رأسه – ومات هناك في دور العماليق.

وفاة هارون وموسى:

ذكرت الرواية أنهما قُتلا على يد بني إسرائيل. وعلى الرغم من الخلاف الواضح على وفاة نبيا الله هارون وموسى عليهما السلام، إلا أنه لم ترد رواية القتل في هذا الخلاف في القرآن والسنة. وكذلك الفارق بين وفاة هارون أولاً وموسى ثانيًا عام واحد فقط، وليس 4 أعوام كما ذكرت البرديات.

آسيا زوجة فرعون:

ذكرت البرديات أنها ماتت على فراشها في عهد فرعون قبل بعث موسى، على خلاف نصوص القرآن والسنة التي تؤكد أنها شهدت بعثة واتبعته، بل وتقول الآثار أنها قُتلت على يد فرعون تعذيبًا.

تحالف موسى مع ملك الجيبتيين أحمس:

هذا التحالف لم يذكره قرآن أو سنة أو حتى أحد كتب الآثار أو الإسرائيليات.

تقييم رواية أرض الإله على موقع جودريدز goodreads

هذا أعجب ما وجدته حقيقة، فقد وجدت العديد من القراء قد قام بعمل تقييم إيجابي للرواية على موقع جودريدز  goodreads قبل حتى أن يقرأ الرواية. وهذا إن دل فإنما يدل على سمعة ومكانة الكاتب المبدع – أحمد مراد – في قلوب القراء، بالشكل الذي يدفعهم إلى تقييمه بكل ثقة في أنهم سيقرأون عمل جيد، أيًا كان محتواه. بل إن بعضهم صرَّح أنه حجز نسخته قبل صدورها بالبطاقة.

وعلى النقيض اعترض البعض من مرتادي موقع جودريدز goodreads على مثل هذا التصرف، بأنه يجب أن تُقرأ الرواية أولاً قبل أن يتم تقييمها بهذا الشكل غير الواقعي.

أما من قرأوا الرواية فكان نقدهم بناءًا وموضوعيًا، ستستمتع به حين تقرأه، وخاصة إذا كان لديك جوانب بدراسة التاريخ، بجانب قراءة الرواية بالطبع.

رواية أرض الإله على موقع جود ريدز goodreads
رواية أرض الإله على موقع جود ريدز goodreads

تحميل رواية أرض الإله pdf

أما على صعيد التسريبات، فقد انتشر على الإنترنت نسخة مكتبية مسروقة من الرواية. وأقصد بنسخة (مكتبية) تلك التي قام مراد بإرسالها إلى دار النشر حتى يتم تنسيق محتواها وطباعته.

وبالطبع لن أقوم بنشر رابط التحميل، لأن هذا مخالف للحقوق الملكية للكاتب، وأدعو الجميع إلى تجاهل تحميل الرواية بشكل مجاني من على الإنترنت. وأنا بصفة عامة غير مقتنع برواية تُقرأ على جهاز كمبيوتر أو هاتف محمول. الكتاب بالنسبة لي هو الكتاب المطبوع الذي أشعر بملمسه في يدي، وأقلب صفحاته، وأشم رائحة ورق الطباعة منه، ويحتل مكانًا بارزًا في مكتبتي.

بصفة عامة، إذا كنت غير راغب في شراء الرواية، يمكنك استعارتها من صديق، أو حتى من المكتبة العامة، فهذا – في رأيي – أكثر شرعية، ومقبول نوعًا ما عن تحميل نسخة (مسروقة) من الرواية عبر الإنترنت.

شراء رواية أرض الإله للكاتب أحمد مراد

الآن يمكنك شراء رواية أرض الإله للكاتب أحمد مراد عبر الإنترنت من خلال موقع جمالون لتصلك حتى باب منزل بدون مصاريف شحن.

امتلك الرواية الآن

الشحن مجاني

عن عمرو النواوي

عمرو يحب القراءة.
عمرو يحاول أن يحبب الناس في القراءة.
عمرو ذكي وحبوب .. كن مثل عمرو :)
هذه هي هويتي الشخصية في هذا الموقع:
شخص يحب القراءة ويريد أن ينقل هذا الحب للجميع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *