كتاب أستطيع أن أجعلك غنيًا للمدرب بول ماكينا Paul Mckenna

كتاب أستطيع أن أجعلك غنيًا I Can Make You Rich هو واحد من سلسلة كتب تحمل نفس هذه الصيغة من العنوان “I Can Make You ………”، لمدرب التنويم والبرمجة اللغوية العصبية بول ماكينا Paul Mckenna. صدر منها على سبيل المثال حتى الآن:

غلاف كتاب أستطيع أن أجعلك غنيًا للمدرب بول ماكينا Paul Mckenna
غلاف كتاب أستطيع أن أجعلك غنيًا للمدرب بول ماكينا Paul Mckenna
  • I Can Make You Happy
  • I Can Make You Smarter
  • I Can Make You Thin
  • I Can Make You Sleep

ماكينا له العديد من المؤلفات الأخرى مثل كتاب (الثقة الفورية)، ومعظم كتبه تعتمد على التغيير السلوكي من خلال تغيير المفاهيم القديمة، واستبدالها بأخرى حديثة. يستخدم في عملية التغيير تقنيات قديمة، مثل التنويم Hypnosis، أو حديثة مثل البرمجة اللغوية العصبية NLP.

من هو بول ماكينا Paul Mckenna

هو يعتبر واحد من أشهر مدربي التنمية الذاتية في بريطانيا والعالم. فهو مدرب تنويم، مؤلف كتب تنمية ذاتية، عالم سلوكي، مقدم برامج تلفزيونية محترف، ومساعد شخصي على التطوير من خلال شركته (بول ماكينا للتدريب).

قام بتدريب آلاف الأشخاص على التغيير وتحسين حياتهم، ويعتبر أشهر ما قام به في حقل التنويم، كان منذ 12 عامًا، حينما قام بتنويم أكثر من 1000 شخص كانوا تحت سقف واحد خلال لقاء حي.

نظرة عامة على كتاب أستطيع أن أجعلك غنيًا

بكل بساطة، الكتاب يتحدث عن الثراء. استراتيجية ماكينا في هذا الكتاب تنبع من خلفيته العلمية، فهو يرى أن التغيير للثراء، ليس مجرد إجراءات شكلية، بقدر ما هي تغيير في عقلية الإنسان ليصبح ثريًا.

لذلك، قام بتقسيم كتابه إلى قسمين:

  • القسم الأول: سيكولوجية الثروة: مكون من ستة فصول يتحدث فيه عن ضرورة تغيير رؤية الإنسان للمال والثراء وللأثرياء بشكل عام، حتى يمكنه أن يصبح ثريًا يومًا ما.
  • القسم الثاني: لنحصل على المال: وهو الجزء الخاص بالخطوات العملية للحصول على المال، ودمجها ماكينا بالعديد من القصص الواقعية والدراسات العلمية التي تم إجراؤها في هذا الشأن، وأرفق بينها تجربته الشخصية في إنشاء شركة تدريب خاصة، وكذا تجربة ريتشارد برانسون الشهيرة في إنشاء مجموعة شركات فيرجين Virgin.

يعتبر كتاب أستطيع أن أجعلك غنيًا كتابًا منطقيًا، لا غرر فيه، لا يستند إلى الكلام النظري الخالي من الواقعية، بل يدمج النظريات بتجارب أثرياء مشهورين مثل ريتشارد برانسون الذي له دراسة حالة كاملة في الكتاب.

كما أسلفنا الكتاب مقسم إلى جزئين: سيكولوجية الثروة، ولنحصل على المال. كل جزء منهما مقسم إلى 6 فصول متقاربة في عدد الصفحات، ليصبح الكتاب متناغمًا خفيفًا. مرفق به العديد من التمارين العملية اللطيفة التي تساعدك – في التو – على تغيير بعض المفاهيم، أو الاعتقادات السابقة لديك الخاصة بالثروة والثراء. جربت بعضها بشكل شخصي، وأتت مفعولاً جيدًا معي.

يختم ماكينا كل فصل بسؤال أو أكثر من الأسئلة التي قد تروادك أثناء القراءة، بخصوص موضوع الفصل، ويجيب عنها بتفصيل معقول.

ملحوظة: مرفق مع الكتاب اسطوانة CD بها بعض تمرينات التنويم بصوت بول ماكينا، لمساعدتك على الاسترخاء، وتحقيق أقصى استفادة من هذا الكتاب.

ملخص كتاب أستطيع أن أجعلك غنيًا

لا يبدأ ماكينا فصوله على الفور، وإنما يسبقه بعدة استفتاحات، مثل التمهيد الذي كُتِبَ بقلم سير ريتشارد برانسون Richard Branson – مؤسس مجموعة شركات فيرجين Virgin – ثم إرشاد من ماكينا تحت عنوان “كيفية استخدام هذا المنهج” يساعدك فيه على التعامل بشكل صحيح مع هذا الكتاب، وأخيرًا توضيح لفكرة الكتاب تحت عنوان “من أين جاءت أفكار هذا الكتاب” يؤكد فيه ماكينا أن هذا الكتاب كتابًا عمليًا، بعيدًا عن التنظير السطحي، أو التحفيز النظري، وأنه نتاج دراسة حياة العديد من الأثرياء، وكيف حققوا ثرواتهم.

ثم يختمه بـ “فكرة أخرى أخيرة” بتنبيه واضح: “توقع أن تعارض بعض الأفكار الواردة في هذا الكتاب طريقة تفكيرك”.

ثم تبدأ أبواب وفصول الكتاب.

توقع أن تعارض بعض الأفكار في هذا الكتاب طريقة تفكيرك - أستطيع أن أجعلك غنيًا - بول ماكينا
توقع أن تعارض بعض الأفكار في هذا الكتاب طريقة تفكيرك – أستطيع أن أجعلك غنيًا – بول ماكينا

الجزء الأول: سيكولوجية الثروة

وهو الجزء الخاص بالتغيير الذهني لفكرة الثراء، والنظرة التي ينظرها المرء إلى المال والأثرياء، وكيفية برمجة العقل على الثراء، وتقبل فكرة أن تكون ثريًا، من خلال تغيير بعض المفاهيم الشائعة الخاطئة.

الفصل الأول: تحقيق الثراء ما هو إلا مهمة داخلية

الثراء ليس ثراء المال، بقدر ما هو ثراء الأفكار، فأنت تحصل على المزيد مما تركز عليه، فإن كان تركيزك على الثروة والثراء والوفرة والمال، فستحصل عليه، وإن كان تركيزك على الضيق والفقر وقلة الحيلة وشح المال والحاجة، فستحصل عليه. الأمر في مجمله يخضع لرؤيتك أنت للمال.

يجب أن تعلم كيف يعمل عقلك الواعي، وما هي علاقته بعقلك الباطن، وكيف تبرمج هذا العقل على الثراء. فالثراء – في ذاته – ليس جني المال فحسب، ولكن كيفية الاستمتاع بهذا المال. فقد كان روكفلر هو أول من حصل على لقب ملياردير في العصر الحديث، ولكنه لم يكن سعيدًا، وكان ماله سبب شقاؤه. الثراء يجب أن يمتد ليشمل الروح، الصحة، العلاقات، الحياة المهنية، وكل شيء.

الفصل الثاني: تغيير علاقتك بالمال

كيف تنظر إلى المال حقًا؟ هل هو سبب سعادة أم شقاء؟ هل تحب المال أم تكرهه؟ هل تحب الأثرياء أم تكرههم؟

إجابة هذه الأسئلة ستوضح حقيقة علاقتك بالمال، فبينما يقول بعض الناس “المال أصل كل الشرور”، يقول جورج برنارد شو “قلة المال هي أصل كل الشرور”، فلو كان المال متوافرًا، ما احتاج السارق أن يسرق، أو المرتشي أن يرتشي، أو المفسد أن يُفسد، أو غيرها من الشرور.

أنت تحقق من المال بقدر ما تنظر إلى المال وإلى التأثير الذي سيحدثه في حياتك لو امتلكته. فلو رأيت نفسك مفسدًا، مبذرًا، متمردًا، قاسيًا، ظالمًا، حينما تملك المال، فلن تملكه أبدًا، فقد ارتبط بكل الشرور في رأسك. أما إذا رأيت نفسك سعيدًا، كريمًا، معطاءً، طيبًا، وأنت تملك المال، فستحصل على الكثير منه.

إذا نظرت إلى الأثرياء باعتبارهم أوغادًا، كيف تتوقع أن تكون واحدًا منهم يومًا ما؟ فكّر في الأثرياء بطريقة ثرية. بطريقة إيجابية. تخيل نفسك واحدًا منهم. تخيل نفسك وقد أصبحت أكثر إيجابية وخيرًا بكونك ثريًا.

الفصل الثالث: إعادة برمجة منظم حرارة ثروتك

كم تتقاضى شهريًا؟ أيًا كان الرقم الذي تتقاضاه، توقف لحظة وأضف إليه صفرًا زائدًا من على اليمين. الآن، تخيل ما قد تفعله بمثل هذا المبلغ حينما تتقاضاه كل شهر. فكر في حجم إنفاقك، ومستواك المعيشي، وثرائك، وكل شيء.

الآن، عُد إلى الرقم بعد إزالة الصفر منه مرة أخرى. كيف تشعر؟

الأمر مرتبط بمقدار ما تشعر به من حرارة ناحية تحقيق المزيد من المال، فلو كانت أفكارك فقيرة بشأن مقدار ما تحصل عليه من مال، فستحصل دومًا على هذا المقدار الفقير. أما إذا فكرت بشكل ثري في المزيد من المال، فستحصل عليه.

إذا كنت موظفًا، لا تفكر في راتب بمقدار (س)، ولكن فكر في راتب بمقدار (3س) أو (4س) أو أكثر. فأضعف احتمالات المفاوضات ستصل بك إلى راتب مقداره (2س)، وهو في هذه الحالة يساوي ضعف ما كنت تتمناه. وإذا كنت تقدم خدمة مقدارها 1,000$ فكر في رفع قيمتها إلى 2,000$ أو 3,000$ أو أكثر.

بالطبع هذه ليست دعوة للتمني، ولكن دعوة إلى الجودة والتحسين. فالموظف الذي يطلب مرتب أعلى، يقدم أداءً وجهدًا وظيفيًا أعلى، ومقدم الخدمة الذي يرفع من سعر خدماته، على الناحية الأخرى يبحث في إضافة المزيد من الجودة والكفاءة والفعالية لهذه الخدمات، وهكذا.

الفصل الرابع: التغلب على الاستهلاك العاطفي

إذا تمكنت من مضاعفة ما تحصل عليه من مال بذكاء وفعالية، فهذا لا يعني بالضرورة أنك ستصبح ثريًا، فقد تنفق هذا المال بدون فعالية. أي أنك قد تربح الكثير من المال، ولكنك قد تخسر هذا المال كذلك .. إلا إذا تمكنت من السيطرة على الاستهلاك العاطفي.

من قواعد الأثرياء: كلما زاد ما تملك، زاد ما تحصل عليه.

يروي ماكينا في هذا الفصل قصة تغيير وعي المستهلك وأفكاره بالتأثير على مفاهيمه المتعلقة بالاستهلاك، وكيف تخدع العلامات التجارية الكبيرة المستهلكون بدفعهم إلى شراء أشياء ليسوا في حاجة إليها لمجرد أن مظهرهم (شكلهم) سيكون أفضل وهم يشترون تلك الأشياء.

لقطات من كتاب أستطيع أن أجعلك غنيًا - بول ماكينا - كيف تتم برمجة عقولنا على الإنفاق
لقطات من كتاب أستطيع أن أجعلك غنيًا – بول ماكينا – كيف تتم برمجة عقولنا على الإنفاق

ينبغي على من أراد تحقيق الثراء أن يغير سلوكه الاستهلاكي نحو شراء أشياء (يحبها) ولكن لا يحتاجها، إلى الشراء المسبب للأشياء التي يحتاجها فقط.

الفصل الخامس: استغلال تدفق الثروة

هي منطقة التهديف لدى الرياضيون، ومنطقة الإيقاع لدى الموسيقيون، ولكنها منطقة التدفق لدى علماء النفس. في منطقة “التدفق” تفعل ما تفعله على أحسن حال، مع شعور كبير بالسهولة والإتقان.

حب امتلاك الأكثر متأصل في أنفسنا، فأنت حينما تملك المال، تحب أن يكون لديك مال أكثر. أي أن الثراء متأصل في نفوسنا. لماذا يحدث هذا؟ إنه الدوبامين. الدوبامين الذي يفرزه المخ حينما يشعر الإنسان بالسعادة أو الإثارة ناحية شيء ما. هي هي نفسها الإثارة التي نشعر بها حينما ترتفع كرة القدم في الهواء أثناء مشاهدة مباراة ممتعة لفريقنا المفضل، أو حينما نحصل على شيء نحبه.

تتحرك أحاسيس الإنسان بين الشهوة والطمع. شهوة الامتلاك، وطمع تملك المزيد. لماذا تحب تملك المزيد؟ لأنك تخشى المستقبل، تخشى الفقر، تخشى أن تفقد ما تملك. هذا هو الإحساس الذي يراودك دومًا كلما امتلكت المال، ولذلك تسعى لتملك المزيد.

والمزيد هذا غير مرتبط بقدر معين من المال، فهناك مليونير يملك أكثر من 150 مليون جنيه استرليني، ورغم ذلك يستيقظ كل يوم، وتسيطر عليه فكرة أن هذا هو اليوم الذي سيخسر فيه كل أمواله.

ينبغي خلق نوع من التوازن بين تدفق الثروة، ومشاعرك نحوها، وكيفية السيطرة على إحساس الطمع، واستشعار الأمان النسبي لامتلاك الثروة.

الفصل السادس: خلق رؤية غنية

ماذا ستفعل إذا علمت أنه لن يقف أحد أمامك في رحلتك نحو الثراء؟ وأنك ستصبح – يقنيًا – ثريًا؟

اصنع صورتك الذهنية حول ما تريد أن تكونه في المستقبل. اصنعها بكل تفاصيلها. ارسم منزلك الذي ستسكن فيه، أبنائك وكيف سيكون وضعهم وشكلهم وحياتهم في ذلك المنزل، أنت وزوجتك وكيف ستكون مشاعركما سويًا حال الثراء، ما هي الأماكن التي ستزورونها، كيف سيكون يومكما، ما هي تفاصيل منزلكما، ما هي الأشياء الجديدة التي ستقومون بفعلها.

اخلق رؤية غنية بكل التفاصيل الدقيقة المرتبطة بها، حتى تستشعرها، واسع نحوها في رحلة الثراء، وستندهش – حينما تصل – كم التشابه بين ما رأيته في خيالك، وما حدث بالفعل.

الجزء الثاني: لنحصل على المال

في هذا الجزء يأخذ ماكينا بيدك خطوة بخطوة، برحلة عملية منهجية لتحقيق الثراء، مزودة بخطة تصلح للتطبيق مع كل شخص وأي شخص، أيًا كان سنه أو وظيفته أو وضعه الحالي. في هذا الجزء يستعرض ماكينا العديد من الصور والأمثلة والقصص التي تساعد على تحقيق الثراء.

الفصل السابع: كيف تحصل على المال

يبدأ هذا الفصل بجملة شديدة القوة:

“المال هو إحدى المكافآت التي تحصل عليها لإضافتك قيمة لحياة الآخرين”

لقطات من كتاب أستطيع أن أجعلك غنيًا - بول ماكينا - المال هو مكافأة القيمة
لقطات من كتاب أستطيع أن أجعلك غنيًا – بول ماكينا – المال هو مكافأة القيمة

مثلث القيمة يتكون من التفرد، المدى، والتأثير. التفرد الذي يجعل منتجك/خدمتك يرغب فيها الزبائن دونًا عن غيرها، والمدى يشير إلى عدد الأشخاص الذين يمكنك التأثير عليهم، والتأثير يشير إلى مقدار القيمة التي يضيفها هذا المنتج/الخدمة إلى حياة الناس.

إذًا، ما هو الشيء مرتفع القيمة الذي يمكنك منحه للناس، ويعطيك الناس – بالمقابل – عليه المال؟ هذا هو السؤال الذي يجب أن تجيب عنه بنفسك، والذي يساعدك هذا الفصل في الإجابة عليه. ستندهش من القصص والأمثلة التي ضربها بول ماكينا في هذا الفصل للدلالة على مقدار ما يمكن أن تحصل عليه من مال مقابل القيمة التي تمنحها.

الفصل الثامن: تجميع فريق ثروتك

ليس المقصود بفريق ثروتك، فريق العمل الذي تضمه إلى شركتك. فريق ثروتك من الممكن أن يتسع ليشمل أي شخص. من الممكن أن يتسع ليشمل كاتب هذا الكتاب، أو من كتب هذه السطور. من الممكن أن يشمل أشخاصًا فارقوا الحياة بالفعل، وأشخاص وهميون ليس لهم وجود في هذه الحياة (مثل أبطال الأفلام والروايات)، ولكنهم يدعمون فكرة الثراء لديك.

هذا الفصل يأخذ بيدك خطوة بخطوة في طريقك إلى تجميع فريق أحلامك .. فريق ثروتك، الذي سيساعدك على مضاعفة ما تملك من مال مرات عديدة.

لقطات من كتاب أستطيع أن أجعلك غنيًا - بول ماكينا - كون فريق أحلامك
لقطات من كتاب أستطيع أن أجعلك غنيًا – بول ماكينا – كون فريق أحلامك

 الفصل التاسع: وصفة مجربة للنجاح

فإذا كان لديك قيمة حقيقية تستطيع تقديمها للمجتمع، فإن وصفة النجاح المجربة التي يعرضها هذا الفصل، ستساعدك على توصيل هذه القيمة، ونيل مقابل ثري مرتفع لها. تتكون هذه الوصفة من 6 خطوات:

  1. اختر شيئًا ما لديك شغف أو اهتمام حقيقي به
  2. حدد أين تستطيع أن تضيف قيمة
  3. تخيل بوضوح كل تفصيلة لكيفية سير العمل
  4. قدر المخاطر وقرر أي منها تستحق المجازفة
  5. اتخاذ إجراء ضخم
  6. توقع العوائق، تعلم من العقبات واستمر في المضي نحو أهدافك

ثم يعرض الكاتب قصة إنشاء مجموعة شركات فيرجين لريتشارد برانسون كدراسة حالة على وصفة النجاح المذكورة.

الفصل العاشر: أبسط خطة عمل في العالم

في هذا الفصل يتوقف بول ماكينا عن السرد نوعًا ما، ويقدم لك خطة عمل بسيطة للغاية، مبنية على 5 خطوات:

  1. الغرض، والقيم، والرؤية: التي عليها ستبني شركتك. ليس من المقبول أن يكون غرض الشركة الأساسي هو صنع المال. غالبية هذه النوعية من الشركات تغلق أبوابها سريعًا.
  2. الوقت الحالي: ما هو وضعك الحالي الآن، وما الذي عليك فعله لتصل إلى مبتغاك.
  3. النتائج على مدار عام كامل: من العمل، وكيف هو سير هذا العمل.
  4. الخطط: التي عليك القيام بها للتحسين والتطوير.
  5. الإجراءات: ما هي الإجراءات التي ستساعدك على النجاح لتقوم بها.
لقطات من كتاب أستطيع أن أجعلك غنيًا - بول ماكينا - لقطة من خطة العمل والأسئلة
لقطات من كتاب أستطيع أن أجعلك غنيًا – بول ماكينا – لقطة من خطة العمل والأسئلة

من الممكن تسمية هذا الفصل (فصل البدء بالتحريك) لحجم ما يحويه من أسئلة عملية عن قصة نجاحك المرتقبة، ينبغي عليك الإجابة عليها، لتنفيذ خطة العمل بنجاح. هذا الفصل يعدل قيمة الكتاب كاملة، وهو أهم فصل في الكتاب كله. شخصيًا قمت بتصوير صفحاته للاحتفاظ بها، والإجابة على الأسئلة الواردة فيه فيما يخص شركتي.

كذلك لقوة هذا الفصل وفعاليته، ينصح ماكينا القاريء بإكمال قراءة الكتاب حتى النهاية، وعدم التوقف عنده.

لقطات من كتاب أستطيع أن أجعلك غنيًا - بول ماكينا - الإجراءات الرئيسية المائة
لقطات من كتاب أستطيع أن أجعلك غنيًا – بول ماكينا – الإجراءات الرئيسية المائة

الفصل الحادي عشر: المهارات الثلاث التي تقود إلى جني الثروات

هي:

  1. الاتصال: اجعلهم يعرفون من أنت
  2. التسويق: أي تخبرهم بقصة ما تريد تقديمه، وأن تحوي ما يظهر شغفك في قصتك
  3. المبيعات: أن تقنعهم بأن مشروعك يستحق الرعاية، وأن يقدموا المال لقاؤه (الرعاية=المال)

أنشيء نادي مشجعيك، وابحث عمن ترى فيهم أنهم سيدعموك في رحلة الاتصال، التسويق، والمبيعات حتى تصل إلى زبائنك المثاليين.

الفصل الثاني عشر: أسرار الحياة الثرية

“الثراء ليس امتلاك المال. الثراء أن تكون حياتك ثرية.” حينما تسمع هذه المقولة من الأثرياء لا تستخف بها، فهم أصبحوا أثرياء، ويعرفون كيف يكون مذاق السعادة الحقيقي حال الثراء، بينما أنت لم تلمس بعد هذا الإحساس.

كل شيء لا تستطيع امتلاكه بالمال، وتملكه الآن بالفعل يجعلك ثريًا، جسدك، شكلك، لغتك، أسلوبك في الحديث، صحتك، بصرك، أمنك وأمانك، حريتك، وغيرها من الثروات التي لن تستطيع أبدًا تملكها بالمال.

ابحث عن الأشياء التي تخلق فيك إحساس صافي بالسعادة. استشعرها .. أكثر منها. استعن بمبدأ باريتو 80/20 لحياة أكثر ثراءً وفعالية. فستجد دومًا أن 20% من الأشياء تسبب 80% من النتائج.

رأيي الخاص في كتاب أستطيع أن أجعلك غنيًا للمدرب بول ماكينا Paul Mckenna

الكتاب في مجمله أكثر من رائع، وتقسيمه إلى جزئين – نظري وعملي – أزاح من على الكتاب أي شبهة هرطقة من هرطقات باعة وهم التنمية البشرية للبسطاء.

الكتاب نصفه نظري يعني بتغيير عقليتك، والنصف الآخر عملي يركز على الخطوات المطلوبة لتحقيق الثراء الفعلي، مدعم بالقصص والتجارب الحقيقية والواقعية.

يؤخذ على الكاتب فقط احتواء الكتاب على الكثير من التمارين البرمجية والنفسية. فقد احتوى الكتاب على 39 تمرين، بعضها واقعي، وعملي، ويحقق نتائج مع أصحابه (حقق معي نتائج فعَّالة بشكل شخصي)، وبعضها خيالي نوعًا، أو لا يصلح سرده في كتاب، وإنما تؤتى فعاليته بمقابلة واتصال مباشر مع المدرب.

ولكن هناك تدريب أو تدريبين يدخل في بند هرطقة من هرطقات البرمجة اللغوية العصبية NLP، إذ لم يستند على أصل أو استدلال علمي معتمد، ولم يرفق له ماكينا أي مصدر علمي خارجي يوضح أساس صحة وفعالية هذا التمرين (الفصل الخامس: استغلال تدفق الثروة – التعامل مع الخوف/ التعامل مع الشهوة والطمع).

ولكن، بشكل إجمالي: الكتاب رائع. استعنت به في عملي، وساهم في تطوير عملي بشكل كبير، ورفع مقدار ما أربح من أموال، وصحح خريطتي النفسية في التعامل مع الثروة، وصحح توجهاتي العقلية بشأن الثراء والأثرياء، وساعدني في تقدير حجم النعم التي أمتلكها بالفعل في حياتي.

أما أكثر جزء أرى أنه الأكثر أهمية في الجانب العملي، فهو (الفصل العاشر: أبسط خطة عمل في العالم)، فبها الكثير من البنود والأسئلة التي ستساعدك إجابتها على تطوير عملك، سواء أكنت فردًا أم شركة.

شراء كتاب أستطيع أن أجعلك غنيًا للمدرب بول ماكينا Paul Mckenna

الآن يمكنك شراء كتاب أستطيع أن أجعلك غنيًا من مجموعة بول ماكينا على موقع جملون، ليصلك الكتاب حتى باب منزلك، بدون مصاريف شحن.

امتلك الكتاب الآن

الشحن مجاني

عن عمرو النواوي

عمرو يحب القراءة. عمرو يحاول أن يحبب الناس في القراءة. عمرو ذكي وحبوب .. كن مثل عمرو :) هذه هي هويتي الشخصية في هذا الموقع: شخص يحب القراءة ويريد أن ينقل هذا الحب للجميع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *