كتاب أغنى رجل في بابل لـ جورج كلاسون

كتاب أغنى رجل في بابل The Richest Man In Babylon يعيد إلى ذهني دومًا مفهومًا خاطئًا كنت أعتقده قديمًا. وهو أن الإنسان القديم – في عصور ما قبل ميلاد المسيح عليه السلام – كان يحيا حياة بدائية أو ينقصها الكثير من الحضارة والتقدم. غير أن المتطلع إلى حضارات الشعوب القديمة، وخاصة الآشورية والفرعونية سيكتشف إلى أي مدى خطأ مفهوي هذا عن تقدم ذلك الإنسان القديم.

غلاف كتاب أغنى رجل في بابل
غلاف كتاب أغنى رجل في بابل

جورج كلاسون George Clason نفسه ليس كاتبًا معاصرًا (7 نوفمبر 1874 – 7 أبريل 1957)، بل ليس كاتبًا على الإطلاق، ولكنه رجل أعمال ناجح، أسس شركتين ناجحتين حتى واقعة الكساد الكبير. أما قصة كتاب أغنى رجل في بابل، فهو يشير إلى سلسلة من الكتيبات بدأ في نشرها عام 1926 لأجل التحفيز الذاتي، وتعليم الناس طرق الثراء الشرعية.

كان الاسم المشهور لها في ذلك الوقع هو “حكايات بابل القديمة The Parables of Babylon” وكانت عبارة عن مجموعة من الحكايات المشوقة عن مدينة بابل القديمة، التي كانت – حينئذ – أغنى مدينة في العالم القديم وتعج بالكثير من الأثرياء.

الفكرة الذكية لكتاب أغنى رجل في بابل

الكاتب ذكي، ويعلم أن أفضل الطرق لتعليم الناس فكرة ما، هي عن طريق دمج هذه الفكرة في قصة. فالفكرة غالبًا تُنسى إذا ذُكرت وحدها، ولكن القصة دائمًا تُذكر بكل ما تحويه من معان وأفكار.

على هذا الأساس تم صياغة كتاب أغنى رجل في بابل بالكامل في شكل مجموعة من القصص المترابطة حول شخصيات الأثرياء، وقصة ثرائهم، وما هي العادات الذهبية التي امتلكوها وطبقوها في حياتهم حتى أصبحوا بهذا الثراء.

لذلك لن تشعر بالملل وأنت تقرأ كتاب أغنى رجل في بابل حيث امتلأ الكتاب من أوله لآخره بالحكايات المسلية البسيطة، التي تصيغ الحكمة المالية في قصة طريفة.

ملخص كتاب أغنى رجل في بابل

تبدأ القصة – في فصل الرجل الذي كان يحلم بالثراء – بحديث يتسم بالضيق بين (بانسر) صانع المركبات، و(كوبي) عازف القيثارة. يشعر بانسر بالضيق والضجر بسبب ظروفه المادية الضيقة، ويصرح بهذا الضيق إلى صديقه كوبي، فيعرج بهم الحديث عن صديقهم القديم (أركاد) وكيف أنه قد أصبح الآن أغنى رجل في بابل على الرغم من أنه كان معدمًا يومًا ما مثلهم. فيقرر الصديقان طلب النصح من صديقهما القديم (أركاد)، ويتوجها إليه.

فهرس كتاب أغنى رجل في بابل
فهرس كتاب أغنى رجل في بابل

يُرحب بهما (أركاد) بدماثة خُلق وأصل راق. ويقبل كشف أسراره المالية لهم، فيحكي لهم قصة ثراؤه، ويقدم لهم النصيحة المالية الأساسية في شكل جملة واحدة “احتفظ بجزء من إيراداتك” ومفاد هذه النصيحة أنه على كل إنسان إذا أراد الوصول إلى الثراء يومًا ادخار عُشر إيراداته وإنفاق التسعة أعشار الباقية على متطلبات حياته ورغباته.

أما حينما طلب منه ملك بابل تعليم الناس طرق وأسرار الثراء لأجل زيادة مستوى معيشة أفراد الشعب، فقد قدم أركاد النصيحة في شكل 7 طرق يجب على كل إنسان الالتزام بهم إذا أراد يومًا الحفاظ على محفظته ممتلئة دومًا بالمال، وبالتالي تحقيق الثراء:

  • الطريقة الأولى: ابدأ في ملء محفظتك: من كل 10 عملات نقدية تتحصل عليها، أنفق 9 عملات فقط، واحتفظ بالعملة العاشرة.
  • الطريقة الثانية: تحكم في نفقاتك: ضع ميزانية للتحكم في نفقاتك بحيث تنفق على الأشياء الضرورية وفي التمتع بمتع الحياة ولإشباع الرغبات الضرورية، وكل ذلك بدون أن تنفق أكثر من تسعة أعشار ما تكسب.
  • الطريقة الثالثة: اعمل على إنماء ثروتك: وظّف كل ما لديك من مال كي ينتج ربحًا حتى يساعدك في تكوين مورد مالي ثابت خاص بك عبارة عن نهر من المال يتدفق باستمرار إلى حافظتك.
  • الطريقة الرابعة: حافظ على ثروتك من الضياع: حافظ على ثروتك من الضياع عن طريق استثمارها فقط عندما تضمن الأمان لرأس مالك، وعندما يمكنك استرداده إذا ما رغبت، وعندما يمكنك أن تحصل على أرباح جيدة.
  • الطريقة الخامسة: اجعل منزلك استثمارًا مربحًا: امتلك منزلاً خاصًا بك. هذا سيقلل نفقات السكن إلى أدنى درجة.
  • الطريقة السادسة: اضمن دخلاً ثابتًا في المستقبل: وفر مقدمًا من أجل احتياجاتك الشخصية في مرحلة الشيخوخة ومن أجل عائلتك.
  • الطريقة السابعة: زد من قدرتك على الكسب: نمِّ قدرتك. ادرس في مجالك واصبح أكثر حكمة. اصبح أكثر مهارة.
مقتطفات من كتاب أغنى رجل في بابل
مقتطفات من كتاب أغنى رجل في بابل

ثم يخصص الكتاب فصلًا مستقلًا كاملًا في مناقشة مفتوحة عن كيفية اقتناص الفرص في الحياة بعنوان كيفية التعامل مع الفرص يتداول فيها أركاد مع مزيج ما بين المواطنين والتجار الناجحين الطرق التي بها يمكن للمرء اقتناص فرصة تجارية ناجحة تصنع فارقًا في حياته.

ثم بدأ الكاتب في ذكر القوانين الخمسة التي تحكم التعامل مع المال والتي يرويها (نوماسير) ابن (أركاد) وعن الطريقة التي بها استطاع كسب ثقة والده واستحقاقه إرثه وتركته الضخمة.

القصة مليئة بالأحداث الشيقة والمعاني السامية عن الكفاح والاجتهاد والنجاح بعد العثرات والفشل. القصة بحق شيقة ولكن نذكر منها فقط القوانين الخمسة على النحو التالي:

  1. يأتي المال بسهولة وبكميات متزايدة لأي إنسان يقوم بادخار مالا يقل عن عُشر إيراداته كي ينشيء ممتلكات من أجل مستقبله ومستقبل عائلته.
  2. يعمل المال بكد و رضا من أجل صاحبه الحكيم الذي يجد وسيلة جيدة لإنمائه، مما يجعله يتضاعف.
  3. يبقى المال في حماية صاحبه الحريص الذي يستثمره في إطار النصح الذي يقدمه له الرجال البارعون في التعامل مع المال.
  4. سريعًا ما يفر المال من بين يدي الإنسان الذي يستثمره في أعمال وأغراض لا يألفها أو لا يوافق عليها من هم بارعون في الحفاظ عليه.
  5. يفر المال من الإنسان الذي يجبره على جني إيرادات غير ممكنة أو يتبع النصائح المغرية التي يقدمها له المحتالون والمخادعون أو يعتمد في استثماره على خبرته المعدومة ورغباته العاطفية.

ثم تأتي قصة تاجر الجواهر في بابل والتي تحوي أبرز النصائح والحكم من رجل الاستثمار البارع (ماثون) والتي أفضى بها عن طيب خاطر لصانع الرماح البسيط (رودان) في كيفية التعامل مع الثروة التي يتحصل عليها المرء فجأة (مثل الإرث، والجوائز المفاجئة) مختومة بحكمة “الحذر الكثير خير من الندم الكثير”.

أما فصل أسوار بابل فعلى الرغم من قصر قصته وتوحد معناها فهو فصل بليغ للغاية لأجل توصيل معنى شديد الأهمية لأصحاب الثروات: الثروات الكبيرة تحتاج إلى حماية كبيرة. ولذلك اختتم الفصل بعبارة بليغة معبرة تقول “إننا لا نستطيع أن نتحمل أن نكون بلا حماية كافية”.

أما فصل تاجر الإبل في بابل فهو يشرح باستفاضة ومن خلال قصة مشوقة جذابة، الطريقة المثلى للتعامل مع الديون التي يضطر المرء إلى الاستدانة بها للغير، وذلك من خلال قصة الأسر والعبودية التي مر بها تاجر الإبل البارع (داباسير) والتي كان يرويها لابن صديقه (تاركاد) والذي اقترض منه بعض المال ولم يستطع رده.

قصة ألواح بابل الصلصالية تنقلك إلى العهد الحديث مرة أخرى – عام 1936 تحديدًا – لتروي كيف أن أحد العلماء الباحثين في علم الآثار استطاع تغيير حياته للأفضل من قراءة بعض الألواح الصلصالية المكتوبة بلغة بابل القديمة.

أما فاكهة الختام فكانت في القصة الأروع على الإطلاق من قصص بابل القديمة، في فصل الرجل الأكثر حظًا في بابل حيث تروي قصة شاهبندر التجار (شارونادا) الذي أراد أن يرد الجميل لصديق عمره العزيز ومن أحسن إليه أبلغ الإحسان (آراد جولا) في شخص حفيده (هادان جولا) الذي يرى عليه سيماء استهتار الشباب وقلة عزمهم على الكسب والثراء.

فأخذ يروي له قصته وقصة جده في الكفاح لأجل صناعة الثروة والمكانة الاجتماعية المرموقة، عله يستحثه على تغيير سلوكه السلبي المتقاعص إلى سلوك إيجابي بناء يسعى إلى تطوير حياته.

أما ختام كتاب أغنى رجل في بابل فقد جعله جورج كلاسون بعنوان نبذة تاريخية عن مدينة بابل التي غفل عنها التاريخ لولا اكتشافها مصادفة.

رأيي الشخصي في كتاب أغنى رجل في بابل

إذا أتيحت لي فرصة لإعادة قراءة هذا الكتاب الرائع مرة أخرى، فلن أضيعها. الكتاب أكثر من رائع. وهو بحق من الأعمال الخفيفة التي لا تشعر بثقلها وأنت تقرأها. الكتاب حوالي 160 صفحة، وإن كنت أتمنى أن يكون أكثر من ذلك، وأن يثرينا جورج كلاسون بالمزيد من حكايات بابل القديمة، وقصص أغنى رجل في بابل.

لن تشعر بأنك تقرأ كتاب عن التنمية الذاتية، وإنما مجموعة من القصص الطريفة التي تُشعرك بالمتعة والألفة. حكايات بابل القديمة أو أغنى رجل في بابل هو الكتاب الذي أتمنى لو كان سلسلة من الكتب وليس كتابًا واحدًا.

شراء كتاب أغنى رجل في بابل

الآن يمكنك شراء كتاب أغنى رجل في بابل عبر الإنترنت من موقع جمالون ليصلك حتى باب منزلك.

امتلك الكتاب الآن

عن عمرو النواوي

عمرو يحب القراءة.
عمرو يحاول أن يحبب الناس في القراءة.
عمرو ذكي وحبوب .. كن مثل عمرو :)
هذه هي هويتي الشخصية في هذا الموقع:
شخص يحب القراءة ويريد أن ينقل هذا الحب للجميع

2 تعليقان

  1. الموقع جميل جدا وياريت تستمر في تلخيص الكتب وياريت تكبر الصفحة بتاعت الفيس بوك علشان هو الوسيلة دلوقتي اللى كل الناس بتشوف عليه أي حاجة كبر الصفحة ووحط لينك الكتاب علي الفيس كل الناس هتدخل علشان تقرأ بجد موقع جميل جدا بس الفيس أهم شيء تكبره علشان الناس تدخل علي الموقع من عليه ربنا يجازيك كل خير

    • إنت اللي كلامك جميل وحماسي يا محمد وشجعني أكتر وحملني مسئولية
      أوعدك إن قرأت لك هياخد مني ولو نظرة كل يوم لحد ما يكبر ويبقى زي ما إنت بتتمنى وأنا بتمنى معاك 🙂
      أشكرك مرة تانية على كلامك الجميل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *