كتاب القاهرة خططها وتطورها العمراني للدكتور أيمن فؤاد سيد

عُشاق القاهرة يجب ألا تغادر تلك الموسوعة مكتباتهم. موسوعة القاهرة خططها وتطورها العمراني للدكتور أيمن فؤاد سيد تعتبر أحدث ما أخرجته المكتبة المصرية عن تاريخ القاهرة، والحقب والعصور التاريخية التي مرت بها مدينة الألف مئذنة.

الموسوعة تهم كلا من الباحثين والدارسين في التاريخ المصري – بافتراض أن القاهرة هي قلب الأحداث التي كانت تحدث في مصر قديمًا وحديثًا – وكذلك المهتمين بدراسة التاريخ بشكل عام.

الأستاذ الدكتور أيمن فؤاد باحث تاريخي حصل على ليسانس الآداب والماجستير في التاريخ من جامعة القاهرة، والدكتوراة من جامعة باريس، وصدر له كتاب في التاريخ الإسلامي بالفرنسية، كما أنه مؤلف كتاب دار الكتب المصرية – تاريخها وتطورها.

القاهرة خططها وتطورها العمراني
القاهرة خططها وتطورها العمراني

ليس هذا هو الكتاب الأول للدكتور أيمن فؤاد سيد عن القاهرة، فقد قام بإصدار كتاب تحت عنوان “التطور العمراني لمدينة القاهرة : منذ نشأنها وحتى الآن” غير أن الكتاب الذي بين أيدينا الآن يمتاز بالكثير من التفاصيل والأدوات المساعدة على دراسة هذا التاريخ.

مكونات كتاب القاهرة خططها وتطورها العمراني

الكتاب تم العناية به على نحو بالغ ليكون مرجعًا في تاريخ القاهرة العمراني والتخطيطي. الكتاب يتكون من 3 أجزاء. ليست أجزاء مسلسلة، ولكنها أجزاء مساندة.

الجزء الأول هو الكتاب السردي الذي يحكي تاريخ القاهرة منذ الفتح الإسلامي وحتى عصر الفتح العثماني لمصر، وبالطبع ختامه بحكم أسرة محمد علي، والمجهود الذي بنى به محمد علي الدولة الحديثة في مصر. الكتاب أكثر من 600 صفحة، منهم 150 صفحة تقريبًا للمراجع والمصادر التي استخدمها الكاتب في صناعة هذا العمل الضخم، ولك أن تتخيل كتاب مراجعه وفهارسه تم جمعها في 150 صفحة، كيف سيكون محتواه.

القاهرة خططها وتطورها العمراني - الكتاب
القاهرة خططها وتطورها العمراني – الكتاب

الجزء الثاني من الكتاب عبارة مجلد ضخم فاخر الطباعة، صفحاته من ورق الكوشيه اللامع، مليء بالصور الملونة التي تمثل التطور العمراني للقاهرة عبر قرون عدة منذ الفتح الإسلامي وحتى الآن. تنقسم صور الكتاب لبعض المعالم والآثار إلى جزئين: صورة قديمة للأثر، سواء مرسومة أو ملتقطة بكاميرا، وصورة له الآن.

القاهرة خططها وتطورها العمراني - ألبوم الصور
القاهرة خططها وتطورها العمراني – ألبوم الصور

الجزء الثالث هو جزء الخرائط. 8 خرائط قديمة للقاهرة توضح أماكن الآثار الإسلامية في القاهرة، بعضها تم رسمه بأيد علماء الاحتلال الفرنسي لمصر (1798 – 1801) الذين قدموا مع نابليون.

خرائط كتاب القاهرة خططها وتطورها العمراني
خرائط كتاب القاهرة خططها وتطورها العمراني

ملخص كتاب القاهرة خططها وتطورها العمراني للدكتور أيمن فؤاد سيد

كما هو واضح من اسم الكتاب، فهو يعني بالتاريخ العمراني وطبيعة تخطيط القاهرة أو الإضافات التي أضيفت إلى العاصمة العريقة في كل مرحلة تاريخية ومميزاتها العمرانية، وما تم بناؤه من آثار باقية حتى الآن. كما يحتوي الكتاب على الكثير من الصور القديمة النادرة التي توضح بعض المباني الأثرية قديمًا وبجانبها الصورة الحالية لذلك الأثر.

الكتاب السردي يتكون من 6 فصول، كل فصل يشرح فترة زمنية مميزة من تاريخ القاهرة، ويتحدث بشكل موجز عن أهم الآثار وأسباب بناءها.

قد تظن أن الخلفية الأكاديمية للدكتور أيمن فؤاد قد خلّفت أسلوبًا أكاديميًا باردًا في الكتابة، ولكن المفاجأة هي سلاسة أسلوبه وبساطته، وقدرته الاستثنائية على تلخيص الأحداث، وحسن الاقتباس. فجاء الكتاب سهلاً سلسًا تستمتع بقراءة كل معلومة منه. ولك أن تتخيل روعة كتاب تم بناؤه من مراجع علمية، تم تجميعها في هذا العدد من الصفحات (في آخر الكتاب).

قصر القبة
قصر القبة

الفصل الأول: حتمية الموقع

يتحدث هذا الفصل عن الفترة التي كانت قُبيل الفتح الإسلامي لمصر، ثم الفتح الإسلامي وما تلاه من إعادة هيكلة شكل وحضارة القاهرة بدءًا ببناء جامع عمرو بن العاص ومدينة الفسطاط حتى زمن الإخشيديين.

ما سيتم ملاحظته في هذا الجزء هو ذكر مدينة الفسطاط فقط. أي أن القاهرة كما نعرفها اليوم لم يكن قد تم بناءها بعد، وإنما بدأ البناء الفعلي لها في عصر الدولة الفاطمية (العبيدية الشيعية).

في كل حقبة – وفي كل فصل بالتالي – ستجد أن الكاتب يختار أهم الآثار البارزة وسبب بناءها، وما إذا كانت متواجدة حتى الآن، أم اندثرت بفعل الزمن أو الحروب. ويسير معه بالتوازي الدليل الصوري أو ألبوم الصور الذي يعرض صور تلك الآثار بأقدم ريشة رُسمت بها على يد الفنانين الرحَّالة، أو بعدسة أوائل الكاميرات الفوتوغرافية التي ظهرت إلى حيز الوجود، وأمكنها الوصول إلى القاهرة على يد المصورين الأوائل.

الفصل الثاني: القاهرة المدينة الحصن

الآن بدأت الملامح تظهر للمدينة العريقة، وأصبح هناك تخطيط واضح لبناء مدينة يحيط بها سور قوي، به العديد من الأبواب (بوابات).

المقصود بالقاهرة (المدينة الحصن) هو استخراج الطبيعة العسكرية للمدينة القديمة، وبروز أهميتها، وبراعة مكانها، وبالتالي التركيز على إحاطتها وتحصينها بالكثير من أدوات تحصين المدن في ذلك العصر (الأسوار – البوابات). وقد بدأ هذا العصر بالدولة الفاطمية، فبدأ البناء الفعلي للقاهرة على يد جوهر الصقلي.

القاهرة في عهد الدولة الفاطمية
القاهرة في عهد الدولة الفاطمية

الفصل الثالث: قاهرة الأيوبيين

يبدأ العصر الأيوبي في القاهرة بمجيء البطل الخالد صلاح الدين الأيوبي. صلاح الدين رأي القاهرة بعيون عسكرية، وأدرك أهميتها الاستراتيجية، وخطورة أن يسيطر عليها دولة الشيعة. فأسقط الدولة الفاطمية، وبدأ في إزالة كل أثر يحوي لمسة شيعية، وتحويله إلى الصبغة الإسلامية الحقيقية على منهج وعقيدة أهل السنة والجماعة.

كذلك رأى صلاح الدين أن تحصين القاهرة خطوة من أهم الخطوات التي ستجعل من القاهرة قاعدة عسكرية يحتمي بها، فبدأ بأخذ الإجراءات التي تهيء له تحقيق هذا الهدف.

القاهرة في عصر الأيوبيين
القاهرة في عصر الأيوبيين

فقام بعمل التغييرات العمرانية اللازمة لتحقيق مسعاه، ثم بدأ – في أواخر أيام حياته – بتأسيس وبناء قلعة الجبل، التي سيتخذها الحكام من بعده مقرًا لحكم القاهرة، ومصر لفترة طويلة للغاية حتى بناء قصر عابدين.

الفصل الرابع: امتداد القاهرة في العصر المملوكي

كما نعلم من تاريخ القاهرة، فقد كان انتهاء العصر الأيوبي بمقتل آخر حكامهم توران شاه بن الملك الصالح نجم الدين أيوب، إيذانًا ببدء الدولة المملوكية في مصر على يد الملك عز الدين أيبك.

القاهرة في عصر الدولة المملوكية
القاهرة في عصر الدولة المملوكية

استمرت دولة المماليك نحو 250 عامًا، تميزت فيها القاهرة بالقوة العسكرية ورسوخ الحكم، وربما يرجع ذلك إلى طبيعة النشأة العسكرية الدينية للمماليك. في هذا العصر ستسمع عن قناطر مجرى العيون، الخوانك، الرُّبَط والزَّوايا، المساجد، والكثير من المظاهر العمرانية الأخرى.

عصر الدولة المملوكية تعرض كثيرًا للظلم التاريخي، ولم يأخذ حقه في الإنصاف. ربما يرجع ذلك إلى النظرة التي ينظر بها المؤرخون إلى طبيعة المماليك (عبيد تم شراؤهم لخدمة السلطان) وعدم قبول وصول هذه الفئة للحكم وحكم دولة بحجم مصر.

الفصل الخامس: القاهرة في العصر العثماني

كان الفتح العثماني لمصر عام 1517 ميلاديًا في  عهد السلطان سليم الأول، وكان فتحًا ليس عسكريًا فحسب، ولكن فتحًا علميًا سمح للقاهرة بنقلة حضارية مختلفة، مازالت آثارها باقية حتى الآن.

في هذا العصر كان نمط الحياة له تأثير كبير على تخطيط وعمارة القاهرة، فظهرت الأسبلة، والفخامة التي بُني بها قصور البكوات والكُشَّاف، كما عرفت القاهرة الحمَّامات العامة والمقاهي، وأصبح للقاهرة تقسيم عمراني جديد (الطوائف المهنية – الحارات – الأحياء – إدارة الطرق – …الخ).

ينتهي هذا الفصل بمجيء قوات الاحتلال الفرنسي لمصر بقيادة نابليون، والإسهامات العلمية التي خلّفها علماء الحملة الفرنسية عن مصر، وأخص بالطبع كتاب (وصف مصر). مرفق كذلك مع كتاب القاهرة خططها وتطورها العمراني بعض الخرائط التي قام العلماء الفرنسيون في جيش نابليون برسمها.

الفصل السادس: عصر التحولات

هو بحق عصر التحولات في كل شيء: اقتصاديًا، عسكريًا، جغرافيًا، تاريخيًا، وبالطبع عمرانيًا. هذا هو العصر الذي اصطلح تاريخيًا على تسميته (عصر تأسيس الدولة الحديثة في مصر)، وحينما نتحدث عن الدولة الحديثة، يجب أن يبدأ الذكر بشخصية الرجل الذي وضع اللبنة الأولى في شخصية مصر الحديثة .. محمد علي.

القاهرة في عصر محمد علي
القاهرة في عصر محمد علي

مرّ عصر محمد علي بحلوه ومرّه مزدهرًا بالبناء، ومصر فيه بعيدة عن الديون، وهو الذي سمح بنهضة حضارية شاملة، وبالطبع نهضة عمرانية، ومنع التدخل الأجنبي بكل صوره في شئون مصر الداخلية على عكس أبناؤه. استمرت هذه النهضة العمرانية والحضارية مع أبناء محمد علي، وبلغت أزهى عصورها في عصر إسماعيل.

عصر إسماعيل يحتاج إلى كتب مستقلة تتحدث عنه وعن التغييرات الجذرية والمحورية التي حدثت فيه على الصعيد السياسي وكذلك العمراني. ربما لهذا السبب أفرد الرافعي كتابًا مستقلاً من جزئين عن عصر إسماعيل وما حدث فيه.

في هذا العصر يتجول بنا دكتور أيمن عن الآثار التي بقى معظمها قائمًا حتى يومنا هذا، وخاصة القصور الملكية مثل قصر عابدين، قصر الزعفران، سراي الجزيرة، حديقة الأزبكية، سراي الجيزة، حديقة الأورمان، والكثير من التحف المعمارية التي هيأت القاهرة لتصبح أحد أجمل 5 عواصم على مستوى العالم يومًا ما. (هل تصدق هذا؟ القاهرة كانت يومًا واحدة من أجمل 5 عواصم على مستوى العالم؟ ولكنها حقيقة).

قصر عابدين
قصر عابدين

حتى بعد نهاية عصر إسماعيل، فقد خلفه حُكام لمصر حرصوا على تحسين النشأة العمرانية، وتطويرها حتى تصبح القاهرة على الشكل الذي كانت به في مطلع القرن العشرين، بغض النظر عن التدهور السياسي في تلك الفترات.

الدليل الصوري لكتاب القاهرة خططها وتطورها العمراني

للأسف التوثيق الصوري للقاهرة لم يبدأ فعليًا إلى منذ 200 أو 250 عام على الأكثر. وما كان أقدم من ذلك فهو فلتة فنية وصلت إلينا أحد فناني الغرب القدامى الذي زار القاهرة قديمًا يومًا ما، لذلك ستجد أن معظم أو كل الصور القديمة المعروضة في الدليل، متوسط عمرها 100 عام، تقل أو تزيد حسب طبيعة تسجيل الأثر.

تم تقسيم الفهرس بشكل مختلف عن الكتاب، وإن كان موازيًا له، فتم تقسيم آثار القاهرة إلى عصور (عصر الأيوبيين، عصر المماليك، عصر العثمانيين، الدولة الحديثة، … الخ).

كل عصر يحوي مجموعة من الآثار والأبنية العتيقة الخاصة به، حسب طبيعة وثقافة كل عصر. إذا وجد المؤلف صورًا قديمة لهذا الأثر، يقوم بعرضها أولاً ثم عرض الصورة الحديثة بجانبها. (حجم الألبوم الصوري عريض وأكبر من الكتاب يساعد على استعراض تلك الصور).

الخرائط في كتاب القاهرة خططها وتطورها العمراني

الخرائط قليلة – 8 خرائط فقط – بعضها غير واضح المعالم بسبب قدمها (الخرائط أصلية) ولكن الدارس لأحياء القاهرة، سيجد الكثير من التفاصيل المثيرة.

إحدى خرائط كتاب القاهرة خططها وتطورها العمراني
إحدى خرائط كتاب القاهرة خططها وتطورها العمراني

الخرائط في الأساس مصممة لتعيين أماكن الآثار الإسلامية في القاهرة، وتم تعيين كل عصر بمجموعة لونية مختلفة حتى يستطيع القاريء معرفة مكان كل أثر في العاصمة العريقة، والزمن الذي بُني فيه هذا الأثر.

رأيي الشخصي في كتاب القاهرة خططها وتطورها العمراني

الكتاب أكثر من رائع، ومحتواه خفيف للغاية في القراءة على عكس ما توقعت من البداية، بالإضافة إلى أنه يشي بالمجهود الضخم الذي بُذل لإخراجه على الهذا الشكل. بالإضافة إلى أن الدكتور أيمن متبحر في مجاله، وسيرته الذاتية تشي برجل علم حقيقي.

دكتور أيمن سيد فؤاد
دكتور أيمن سيد فؤاد

على الرغم من أن عدد صفحات الكتاب الفعلية 450 صفحة تقريبًا إلا إني أجده مختصرًا للغاية، وكان يستحق المزيد من السرد، ولكن احترافية الكاتب جعلت الكتاب مقصورًا على غرضه، وهو توضيح التاريخ العمراني لمدينة القاهرة، شامل الأبنية والتخطيط.

المصادر والمراجع والتسجيلات أخذت من الكاتب ربع حجم الكتاب الفعلي، فسردها في 150 صفحة، ليصبح إجمالي الكتاب (الفهارس + المحتوى) 600 صفحة تقريبًا، لا تغادره حقيقة أو معلومة إلا وتجد مصدرها في هوامش كل صفحة، وقد اهتم الكاتب بهذه المسألة بشكل كبير كما هو موضح، وهذا بالطبع يشير إلى دقة وأمانة الكاتب، وكذلك براعته العلمية.

الإنجاز الجديد الذي أتمنى أن يناله هذا العمل الرائع هو الترجمة. مثل هذا العمل لو تم ترجمته إلى عدة لغات مثل الإنجليزية، الفرنسية، الإيطالية، الأسبانية، والألمانية سيحظى بالمزيد من الانتشار والشهرة. فإن عدد المهتمين بالقاهرة القديمة، آثارها وتطورها العمراني كبير للغاية، هذا غير أن هذا الكتاب يعتبر أداة أكثر من رائعة لتنشيط السياحة إلى المدينة العريقة.

شراء كتاب القاهرة خططها وتطورها العمراني للدكتور أيمن فؤاد سيد

الآن يمكنك شراء كتاب القاهرة خططها وتطورها العمراني للدكتور أيمن فؤاد سيد  عبر الإنترنت من خلال موقع جملون ليصلك حتى باب منزلك (استمتع بعرض الشحن المجاني لجميع أنحاء العالم).

امتلك الكتاب الآن

الشحن مجاني

عن عمرو النواوي

عمرو يحب القراءة.
عمرو يحاول أن يحبب الناس في القراءة.
عمرو ذكي وحبوب .. كن مثل عمرو :)
هذه هي هويتي الشخصية في هذا الموقع:
شخص يحب القراءة ويريد أن ينقل هذا الحب للجميع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *